من نحن
Printطباعة
 

 حكاية مرور أربعين عاما على تأسيس البنك التجاري في دولة قطر

 

افتتح البنك التجاري أبوابه وبدأ أعماله في قطر عام 1975 كأول بنك قطري في القطاع الخاص.


وقد قام بتأسيسه شخصيات قطرية رائدة في مجال المال والأعمال كان في مقدمتهم السيد حسين الفردان. وكان طموح أسلافنا المؤسسين أن يُرسي البنك التجاري مفهوم الخدمات المصرفية الحديثة للمرة الأولى في دولة قطر عقب استقلالها عام 1971، والتي كان اقتصادها مبنياًعلى صيد وتجارة اللؤلؤ وظلّ معتمداً عليه لمئات السنين.
 
 







ومنذ افتتاح أول فرع للبنك التجاري بسوق الأحمد عام 1980 ليقدّم مجموعة متكاملة من الخدمات  المصرفية، استمرّ البنك في تحقيق العديد من الابتكارات والانجازات الهامة طيلة 40 عاما. أطلق البنك التجاري العنان لأعماله مستندا إلى القيم والعادات القطرية، ولقد ساهم اعتزازه وتمسكه بالتراث في نجاحه،  ولعلّ أكبر نجاح اجتماعي أنجزه البنك كان سنة 1989 عندما افتتح فرعا خاصا بالسيدات على طريق سلوى، مُحدثاً فارقاّ ميّزه عن غيره من البنوك آنذاك. كما كان أول بنك في قطر يستخدم أجهزة الصراف الآلي وأجهزة نقاط البيع وبطاقات الائتمان والخصم والخدمات المصرفية عبر الانترنت.

 
  
وكوننا مؤسسة قطرية رائدة، فإننا نعتبر أنّ الطموح والريادة والابتكار مع الحفاظ على هويتنا الوطنية من أهم ركائز نجاح البنك التجاري لمواكبة النموّ الهائل الذي حققته دولة قطر ولدعم ازدهار الاقتصاد القطري والتنمية المستدامة لوطننا العزيز. وبعد كل هذه الإنجازات فإننا نتطلع قدماً نحو مستقبل واعد على مدى السنوات القادمة. وسيظل البنك التجاري يسعى إلى تعزيز الرؤية الوطنية الطموحة نحو المستقبل، لأننا عزمنا على العمل بتفانٍ وإخلاص. وسَعْيُنا لتحقيق هذه الرؤية هو سرّ نجاحنا وتوسيع شبكة أفرعنا حتى أصبح عددها 29 فرعا، كما حقق لنا الازدهار وزيادة العائدات، وأكسبنا مزيدا من ثقة العملاء الكرام.

 
  

نودّ اليوم ونحن نبدأ مرحلة جديدة، أن نكرّم الأشخاص الذين بذلوا قصارى جهدهم في مسيرة نجاح البنك من المؤسسين الروّاد، وأعضاء مجلس الإدارة والموظفين والعملاء، وكلّنا إيمان بأننا إذا وقفنا معا وعملنا معا، فإن كل شيء يمكن تحقيقه.